فلـــــــــسفتي , بين ألم الواقع و شفافية الخيال "

هده المدونه هي طريقتي في التعبير عن افكاري و روحي و كل ما تحدثني به نفسي ,, كي أٌسمع العالم صوت جديد يضج بالعديد من الافكار المتناقضه في داخل روح تعز و تسمو بالإسلام "

الاختلاف و ثقافته :|


استغرب من الناس عندما يمقتون الاختلاف و الناس الذين يختلفون معهم .. ويبدون من ذلك انزعاج كبير .. اما علموا ان الاختلاف كمال !! كيف تكون كامل ان لم تكن مختلف و ان كنا جميعا ع رأي واحد !! استغرب هل علمنا ونحن ندرس ان الاامة الاربعه كانوا مختلفين و مع ذلك لم يذم او يعترض احدهم ع الاخر بل وايضا انه عندما انتقل احدهم من منطقة اخرى غير ما كان عليه !! لان الثقافة هنالك اختلفت وجدت امور اخرى .. هذه واحده ، اما الاخرى فهي لما دائما ننتقص من قدرهم و نعتقد يقين ان ما نحن عليه هو الصواب و ما خلافه فهو الكفر بعينه الذي يصلي و لا يعقل من صلاته شي ما فرقه عمن لا يصلي الا ان الاول يحتقر الثاني دونما التفات الى تقصيره هو !! التي تلبس الحجاب و هي سيئة الخلق ما فرقها عن التي تمشي بسفور وهي حسنة الخلق و تودي ما عليها من واجبات الا ان الاولى تنتقص من قدرها دونما ان تصحح او ع الاقل تعترف و تجاهد نفسها لتكون الافضل !! باي حق نعطي انفسنا الحق في محاكمة الاخرين !! لم جرد انهم فعلوا امرا لا نفعله !!! و نستنكرو بشدة كيف لهم ان يقوموا بهذا !! اما كان الاجدر ان نجلد انفسنا باخطائنا و نلتفت لها و بعد ان نصلح كل مالدينا من تلف و بعد ان نتأكد من صحة ما يقال او يكتب و بعد ما نعرف الحقيقة والعذر من جراء ذلك ربما واقول ربما يحق لنا عندئذ ان نعترض و نتسأل لما ؟؟ كم نبدو صغار عندما ننتقص احدهم دونما معرفة حقه و نحن نعلم اننا مقصرون .. انتهى

Advertisements

4 تعليقات»

  عمر wrote @

شكرا أولا. ثانيا، لدي سؤال أرجو الإجابة عليه: هناك في الإسلام شيء اسمه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو فرض كفاية وأحيانا يكون فرض عين، هل تنتظر الطائفة المكلفة أو المرء إلى أن يصبح كامل ولا أخطاء لديه حتى يقوم بهاته الفريضة ؟

  kholoud87 wrote @

العفو منك .. الجواب : سأقول لك كما قال الامام احمد بن حنبل : اوه ومن يكمل يا عمر !! بداية انا لست مفتيه و لكني اعلم ان الامر بالمعروف و النهي عن المنكر فرض كفاية اي اذا قام به البعض سقط عن الاخرين وان من كثر علمه قل انكاره فهنالك ثوابت في الدين وهي التي يجب الانكار فيها اما ما اختلف به العلماء فذلك فسحة في الدين و كل انسان مكلف بما يطيق منها و قد تعتبر من الشبهات التي امر الرسول بتجنبها وقد قيل خذ بالحوط لنفسك واهلك اما للناس فخذ الايسر و اظنك تعلم قصة الرسول بعد غزروة الاخندق حين قال لاصحابه ليصلين احدكم الا في بني قريظه هذه واحده .. اما الثانيه فلعلك لم تصل الى فهم ما كنت اصبو اليه وهي ان تتقبل الاخر بعيوبه من غير انتقاص له مع مناصحته عند الخطأ كما فعل الحبيب مع شارب الخمر حين سبه الصحابة وقالوا : لعنه الله ما اكثر ما يؤتى به !! فقال لا تيبوه اما علمتم انه يحب الله ورسوله .. لا تكونوا عون للشيطان ع اخيكم .. اخيرا اعتذر عن الاطالة واتمنى انك قد فهمتني بارك الله لك وفيك اخي الطيب اشكر لك سؤالك “

  ŃỄήẴ wrote @

استمتعت بقراءة النقاش الذي حصل

أفقك واسع تبارك الله 🙂

شكرًا لفكر وقاد

  Uw l_i_ll j_c l wrote @

نحتاج إلى مرونةأكثر في حواراتنا كما نحتاج إلى “كورسات” مكثفة في اتيكيت التعامل مع من يخالفنا في الرأي والتوجه وحتى في المعتقد ..

أشكركِ ..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: